' - 165
-
' -
: 30/04/18 (23:11)

'   -17 1863 - 1936; , , .

, , . .   

, : " “; ; . 

. , , . 

- ”‘, :

مَزّقي يا ابنةَ العراقِ الحجابا    

اسفري فالحَياة تبغي انقلابا

مزقيه واحرقيه بلا ريث

فقد كان حارساً كذّابا

,

                                                                   

- ‘ ,

 

 

 

.

 

 

 

 

 

 

?  

,  

 

 

 

.  

الْحَق

جميل صدقي الزهاوي

كُنْتُ في دربٍ ببغدادِ ماشياً             وَبغداد فيها لِلمشاتِ دُروبُ  

 فَصادَفتُ شيخاً قَد حَنَى آلدّهر ظَهره لَهُ فوقَ مَستَنِ آلطريقِ دبيبُ 

عليه ثياب رِثَةٌ غير إنها نضافُ              فَلَن تَندس لهّن جيوبُ

تَدِل غصونٌ في وسيعِ جبْينهِ            على إنّهُ بينَ الشيوخِ كَئيبٌ 

يسيرُ الْهُوَيْدَنا والجماهيرُ خَلْفَهُ         يَسبّونَهُ والشيخ ليسَ يُجيبُ

لَهُ وَقفَةٌ يقوى بها ثم شهقة            تكادُ لَها نَفس الشقيق تذوبُ 

فسألتُ مَن هذا فَقالَ مُجاوِباً       هُوَا الحَقّ جاءَ اليوم فهوَ غريبٌ

فَحَنّيتُ إليهِ ناصِرا وَمُؤازِراً           وَدَمعي لإشفاقي عَلَيهِ صَبيبُ 

وَقُلتُ لَهُ إنا غَريبانِ هُنا                   وَكُلِ غَريبٍ لِلغَريبِ نَسيبُ       

, , . : " "

 

""?  ! 

 

,     , ! () .

:          
|
|
|
|
|
|
|